الرئيسية / حكايات نواعم / حماتى معذبانى

حماتى معذبانى

انافتاة ابلغ من العمر الان 27 عاما  من قرية فى الصعيد عائلتى متشددة جدا ولدى 3 ابناء 

ولااعمل سوى كالخادمة فى المنزل اسكن مع عائلة زوجى وزوجى هو اكبر اخوته اقوم من الصباح 

الباكر عند صلاة الفجر لسيطرة على شغل البيت قبل ان يصحو ابنائى من النوم لاننا من الارياف 

فحماتى تربى الطيور والمواشى فاستيقظ مبكرا لاحلب اللبن من المواشى واطعم الطيور وانظف لهم 

مكان الطيور وبعد ذلك نجهز الفطار ونفطر واقوم شغل البيت من غسيل الملابس والمواعين تبع الاكل 

ومن حين لاخر اشوف اولادى وهكذا طول اليوم وبالرغم من ان اقوم بكل اعمال المنزل لاتشكرنى حماتى

ابدا وتقول لى انت اماتعمل ايه انا اما اساعدك فى كل شىء وزوجى فى اخر النهار ياتى من العمل 

مش عايزنى اتكلم ولا اشكى من امه ابدا وليس له شخصية مع امه ولا يدافع عنى لانه يخاف منها

فكان حمايا مثل ابى ولكن توفى منذ 3 اعوام فكان يدافع عنى ويشعرنى بحنان الاب 

قبل ان اتزوج كنت ذى صحة جيدة ووجهى كان مثل الورد ولكن الان صرت نحيفة جدا ووجهى اصفر

ولا اعجب زوجى وبدا يشتكى منى قلت له اريح نفسى من انجاب الاطفال كام سنة رفض وقال انا عايز

اولاد كتير وانا تعبت ولم اعد اتحمل شيئا اشتكى لاامى تقولى عيشى وربى اولادك كلنا تعبنا فى عشتنا

وبعدين هترتاحى اين هى الراحة فانى قد فقدت صبرى وقوة تحملى ماذا افعل 

عن نهى العبد الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي